'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - جيش الإسلام ، أين أصبح و ماذا يفعل ؟

جيش الإسلام ، أين أصبح و ماذا يفعل ؟

بدأ فصيل مايسمى “جيش الإسلام” الذي عمل سابقًا في الغوطة الشرقية بإنشاء معسكرات في ريف حلب الشمالي.
ونشر الفصيل عبر معرفاته الرسمية امس، الأحد 5 من آب، صورًا أظهرت البدء بإنشاء المعسكرات، وقال إنها تحوي مقرات لمقاتليه.

ويأتي إنشاء المعسكرات الخاصة بـ”جيش الإسلام”، بعد أربعة أشهر من خروجه من الغوطة الشرقية .

وانتقل مقاتلو “جيش الإسلام” إلى ريف حلب الشمالي بشكل كامل، بموجب اتفاق مع الجانب الروسي والسوري في الغوطة الشرقية، في 9 من نيسان الماضي.

ولم يعلن الفصيل عن استراتيجيته العسكرية في الأيام المقبلة، فيما إن كان سيحل نفسه بشكل كامل، أو أنه سينضوي في تشكيل عسكري جديد ضمن التراتبية العسكرية المتبعة في ريف حلب الشمالي.

وتكررت صور قادة “جيش الإسلام”، في الأيام الماضية، خلال اجتماعات مع قادة فصائل “الجيش الحر” في ريف حلب الشمالي، وضمن زيارات إلى مراكز الشرطة العسكرية التي تمسك بالأمور الأمنية في الريف الشمالي لحلب.

ولم يحدد الفصيل المكان الذي بدأ إنشاء المعسكرات فيه.

وقالت مصادر مطلعة على عمل الفصيل إن “جيش الإسلام” يعمل حاليًا تحت غطاء “لواء المعتصم” المنضوي في “الجيش الوطني”.

وأضافت المصادر أن “جيش الإسلام” بدأ بعد وصوله إلى ريف حلب بدورات شرعية للعناصر التابعين له، تتضمن التأكيد علة قتال “هيئة تحرير الشام” والتشكيلات الكردية بشكل خاص.

وتركز عمل “جيش الإسلام” في السنوات الماضية في مدينة دوما والخاصرة الشرقية من الغوطة، ولم ينضم إلى أي تشكيل عسكري مع فصائل المنطقة.

ووجهت له اتهامات حول الانسحاب من مناطق سيطرته في الغوطة قبل توقيع اتفاق الخروج .

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com