'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - دولي - بالوثائق ” خطأ صدام حسين القاتل “

بالوثائق ” خطأ صدام حسين القاتل “

قال قصي المعتصم، الضابط في الجيش العراقي السابق، وشاهد عيان على ما حدث إبان غزو الكويت، إن عملية الغزو كانت خطأ استراتيجيا فادحا سيظل نقطة سوداء في تاريخ العراق.

وأضاف المعتصم، في مقابلة مع “سبوتنيك”، أن “دخول الكويت كان خطأ استراتيجيا قاتلا، ولا مبرر له في تلك الأوقات ولا في غيرها، نعم كانت هناك خلافات مع الكويت على الحدود عمرها 100 عام تقريبا منذ أن تم رفع العلم الكويتي وعليه شعار الدولة العثمانية في عام 1911، قبل الاتفاق العثماني البريطاني وإلى الآن”.
وتابع الضابط السابق في الجيش العراقي، “خلال تلك الفترة تقدمت الحدود الكويتية داخل الأراضي العراقية شيئا فشيئا وصولا إلى خور عبد الله في الآونة الأخيرة، وفي الحقيقة أن قرار دخول الكويت بالشكل المفاجىء الذي تم به كان بمثابة الصدمة بالنسبة لي بشكل خاص، كما أنه شكل مفاجأة أيضا بالنسبة للكثير من العراقيين، حيث كان القرار متسرع ومفاجىء حتى بالنسبة للقيادات العسكرية، ولم يكن هناك عراقي مقتنع بهذا القرار والذي مثل مفصلا تاريخيا في علاقات الأمة العربية فيما بينها”.
ولفت المعتصم، إلى أن “القرار أيضا يتعارض مع فكر حزب البعث الذي كان يحكم العراق وقتها وكان يخدم المواطنين والدولة العراقية، لكن تلك الخطوة كانت خطأ استراتيجيا في سياسة الدولة العراقية ستؤثر عليها عقود طويلة، لذا فدخول الكويت كان له بالغ الأثر على العلاقات العربية – العربية، وحتى على علاقات العراقيين فيما بينهم، علاوة على تأثيراته المستقبلية التي بدأت بالحصار الذي فرض على العراق منذ عام 1990 واستمر حتى بداية الاحتلال في عام 2003”.
ومضى بقوله إن دخول العراق إلى الكويت أعطى القوات الأمريكية الذرائع لتدخل إلى العراق والمنطقة، وبالتالي تم تدمير بلد كان يعول عليه بأن يكون قلعة لحماية أرضه وأمته العربية، ومن وجهة نظري سيبقى غزو الكويت نقطة سوداء في تاريخ العراق.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com