'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - دولي - معلومات جديدة: الحريري صُفع مرارًا خلال احتجازه في الرياض

معلومات جديدة: الحريري صُفع مرارًا خلال احتجازه في الرياض

فور وصوله الى الرياض، احتُجز الحريري لـ11 ساعة.. وُضِعَ خلالها على كرسيّ وتعرّض للصفع مرارًا من قبل السعوديين”، واقعةٌ نقلها ضابطان أمريكيان سابقان لا يزالان ناشطين في المنطقة (مستشاران أو مرتزقة) أوردتها مجلة “نيويوركر” الأمريكية في نسختها الإلكترونية التي تنشرها ورقيًا في 9 نيسان المقبل بعنوان “سعي الأمير السعودي لإعادة صنع الشرق الأوسط”.

دكستر فلكنز كاتب المقالة في “نيويوركر” نشر الرواية في سياق موضوع مطوّل يتناول فيه سياسة وليّ العهد محمد بن سلمان وصهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنير وتطوّرات المنطقة.

وأكد فلكنز بحسب مصادره أن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري احتُجز مباشرةً عند وصوله إلى الرياض لـ11 ساعة، وُضِعَ خلالها على كرسيّ وتعرّض للصفع مرارًا من قبل السعوديين، وقد نقل هذه الواقعة ضابطان سابقان أمريكيان”.

وأشار فلكنز الى أن “الحريري بدا مُتعبًا في فيديو الاستقالة التي أعلنها من الرياض عبر قناة “العربية” السعودية الرسمية، ما يعزّز رواية تعرّضه للضرب والصفع”.

ويقول فلكنز في المقال إن “الحريري عندما استُدعي الى الرياض للقاء ابن سلمان كان يتوقّع أن يُستقبل بحفاوة من الأسرة الحاكمة”.

وينقل فلكنز عن مساعد الحريري قوله إن “الأخير كان يعتقد بأن مشاكله مع ابن سلمان ستحلّ خلال اللقاء”.

ويسأل فلكنز في مقاله “هل يقود محمد بن سلمان من خلال عمله مع البيت الأبيض التطرّف أم يكتفي بالاستيلاء على السلطة بنفسه؟”.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com