'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - منوعات - شاهد عراقية تقضي 21 يومًا عارية في برنامج تلفزيوني

شاهد عراقية تقضي 21 يومًا عارية في برنامج تلفزيوني

قررت سيدة عراقية مقيمة في أمريكا المشاركة في برنامج “عراة وخائفون Naked and Afraid ” الذي تنتجه قناة “ديسكفري Discovery Channel ” الأمريكية ، في خبر تسبب في صدمة في الأوساط العربية.

أمل الياسري ستكون ضمن المشاركين في برنامج تلفزيون الواقع الذي يضع متسابقا ومتسابقة، يدور حول قضاء مشتركين (رجل وامرأة) 21 يوماً لوحدهما في الطبيعة وهم عراة، يواجهان كل ما يمرّ أمامهما من تحديات حتى يبقيا على قيد الحياة.

ولم تعترض أسرة الياسري على الخطوة فحسب بل امتنع البعض منهم وآخرين من معارفها التحدث معها بعدما علموا أنها ستشارك في البرنامج الذي سيبدأ الموسم الجديد منه في 11 آذار 2018.

الياسري، الأميركية التي كانت قبل سنوات لاجئة عراقية، ستكون أول امرأة مسلمة تشارك في البرنامج، وستظهر في حلقات البرنامج الذي يبدأ بثه الأحد المقبل.

وتقول الياسري، وهي أم لثلاثة أطفال، إنها تخوض هذه التجربة “لترسم صورة مختلفة للنساء المسلمات … مثل أننا يجب أن نبقى في المنزل وأن نتغطى وألا نفعل هذا أو ذاك”، حسب حديثها لمجلة “people” الأميركية.

وتروي المتسابقة ذات الـ 34 عاما، أن والدها وشقيقها كانا في الجيش العراقي وقاتلا ضد الرئيس الأسبق صدام حسين “قبضوا على شقيقي وقتل أمام أمي وكان عليها أن تختار بين ذلك وأن يقتل باقي الأسرة”، وتضيف أنها بعد ذلك عاشت مع أسرتها لاجئة وقضت فترات في الصحراء “تصارع لتنجو”.

“كانت لديّ عائلة كبيرة حقاً، وكان الكثير من أفرادها في الجيش ضد صدّام حسين، بما فيهم والدي وإخوتي، أُلقي القبض على أخي وقُتِل أمام أمّي، كان البديل عن هذا هو أن تُشاهد جميع أفراد العائلة يموتون، فاضطّرت لاختيار أي من أبنائها عليه أن يموت”.

ومن هنا، عاش أفراد العائلة كلاجئين في الصحراء، يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة، وتتابع أمل حديثها “لقد مضت حياتنا دون أن نعرف متى سنتناول الوجبة التالية، دون أن نعرف ما إذا كُنّا سنموت في هذا اليوم”.

وعن مشاركتها في البرنامج تقول الياسري إنها تعرف أن “المجتمع المسلم بأكمله” يقف ضد مشاركتها، مشيرة إلى أن بعض أفراد أسرتها قاطعوها بسبب ذلك وهو ما ترى أنه “أمر حزين، لكن هم الخاسرون”.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق