'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - دولي - خلال ايام لن ترى المانيا كما كانت …. لهذا السبب

خلال ايام لن ترى المانيا كما كانت …. لهذا السبب

تشهد ألمانيا خلال الأيام القليلة المقبلة، انخفاضاً في درجات الحرارة، لدرجة تتساوى مع “البرودة القطبية”، وويترافق الانخفاض مع رياح شمال شرقية شديدة البرودة أيضاً.

وقالت صحيفة “دي فيلت“، اﻷربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن علماء وكالة الأرصاد الجوية الألمانية، توقعوا درجات حرارة منخفضة جداً، ابتداءً من عطلة نهاية الأسبوع، لتصل في بعض المناطق إلى 20 درجة تحت الصفر، وحتى خلال أوقات النهار، ووصفت الوكالة الطقس بأنه “الأكثر برودة على الإطلاق”.

وأضافت الوكالة أن سبب موجة البرد الوشيكة هو تيار قوي، قادم من الشمال ومن الشمال الشرقي، تحديداً من فنلندا والسويد وروسيا، وقد وصلت درجات الحرارة في تلك الدول، صباح الأربعاء، بين ناقص عشرة وناقص 20 درجة، وسوف يصل هذا التيار إلى ألمانيا في نهاية الاسبوع، وسوف تستمر موجة البرد هذه، حتى يوم الخميس من الأسبوع المقبل، على أقل تقدير.

ومع ذلك، فقد يتحسن الطقس في العديد من المناطق، وقد تشرق الشمس فيها.

ومن المتوقع أن تتساقط الثلوج على ساحل بحر البلطيق وفي مناطق جبال الألب .

وسوف يكون الطقس حتى الأربعاء المقبل على النحو التالي: “بينما تغطي السماء السحب الثلجية في الشمال الشرقي والجنوب، سوف تشرق الشمس في ولايات شمال الراين فيستفاليا وراينلاند بفالتس وساكسونيا، وسوف تكون السماء صافيةً منذ بداية الأسبوع، في جنوب البلاد”.

وسوف تنخفض درجات الحرارة في كامل البلاد، في أوقات النهار، ابتداءً من يوم الإثنين، حتى تصل درجة الحرارة إلى حد التجمد.

وكالات

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق