'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - مقالات ساخنة - لن تصدق كيف حلل سامي كليب مستقبل المنطقة اليكم التفاصيل

لن تصدق كيف حلل سامي كليب مستقبل المنطقة اليكم التفاصيل

Homeالأخبار

الأخبار
سامي كليب, هذا ما ينتظر المنطقة
Last updated فبراير 12, 2018 228

سامي كليب, هذا ما ينتظر المنطقة

سامي كليب

رحب لبنان بزيارة دايفيد ساترفيلد القائم بأعمال وزير الخارجية الاميركي، وسوف يرحب أيضا بعد فترة قصيرة بوزير الخارجية ريكس تيلرسون. لبنان كما كل الدول العربية المعتدلة او غير المعتدلة يعتبر أن العلاقة القوية مع واشنطن هي الاساس .وبما أن الذاكرة العربية بشكل عام قصيرة، فلا شك أن الجميع نسي موافقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على قرار قديم للكونغرس يقضي بنقل السفارة الأميركية الى القدس واعتبار القدس عاصمة أبدية لإسرائيل. تماما كما نسي الجميع ان الاحتلال الأميركي-البريطاني للعراق أحدث أسوأ كارثة دموية في أواخر القرن الماضي وأسفر عن قتل نحو مليون عراقي وربما اكثر من نصف مليون طفل ناهيك عن نهب الآثار وتقسيم البلاد واغتيال أبرز العلماء….

نعم العلاقة مع واشنطن هي الاساس. وكل القضايا تسقط اذا ما فتحت أميركا أبوابها لاي دولة. لا العرب اقتنعوا بإمكانية الاعتماد على طرف آخر، ولا الأطراف الأخرى وفي مقدمها روسيا استطاعت حتى الآن ان تقدم بديلا فعليا للتخلي عن العلاقة مع أميركا ربما لان فوبيا تفكك الاتحاد السوفياتي لا تزال متحكمة بالعقول والنفوس…صحيح أن الرئيس فلاديمير بوتين يجاهد لتقديم نموذج ناجح في سوريا لسياسته الرافضة التدخلات الخارجية والقول بأنه يستطيع أن يحمي اي دولة اذا ما قرر ذلك، لكن ما نشهده هذه الايام من عرض عضلات أميركي ومن غض طرف عن الغزو التركي ومن صمت على اعتداءات إسرائيل على سوريا وعلى حزب الله والقوات المدعومة من إيران على الأراضي السورية، ومن إسقاط لأحدث طائرة روسية، يشير بوضوح الى محدودية التحرك الروسي وعدم القدرة على إنهاء أزمة دون التعاون مع أميركا….

حاليا يستعد بوتين للانتخابات الرئاسية المقبلة ولا يريد لاي عقبة ان تقف في طريق ولايته الجديدة شبه المضمونة حتى الآن. نقول شبه المضمونة لان لا أحد يعرف كيف يمكن أن تتطور الأوضاع في ما بقي من وقت قبل شهر آذار/مارس المقبل . تعرف أميركا جيدا هذا الأمر وتضغط بإتجاهات ثلاثة، أولها على الداخل السور عبر التواجد والتحرك العسكريين المباشرين . ، وثانيها من خلال تحذير بوتين من التدخل في انتخابات الكونغرس مع ما تخلل ذلك من فرض عقوبات جديدة، وثالثها عبر تكثيف التحركات لإقناع بوتين او الضغط عليه لإنهاء الوجود الإيراني وحزب الله في سوريا بالتنسيق المباشر مع إسرائيل والا فإن ورقة الكيماوي جاهزة لتبرير قصف الجيش السوري وربما اكثر .

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com