'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - منوعات - ماهي أسوء أماكن للعيش في السويد؟

ماهي أسوء أماكن للعيش في السويد؟

على الرغم من التنوّع االأجتماعي الذي تتميّز به السويد، نجد أن لبعض القواعد الأجتماعية المُتّبعة خصوصيّة سويديّة بحتة. نحن على يقين أن فهمك لمجموعة من تلك القواعد سيساعدك على الاستعداد ثقافيّاً قبل انتقالك إلى السويد. فعندما تتلقّى دعوة إلى منزل عائلة سويديّة، تأكّد من وصولك في الوقت المناسب ومن نزع حذائك عند المدخل.

على الرغم من أن تأثير الصوَر النمطيّة تلك يتجلّى بوضوح ضمن المجتمع السويدي، نجد أن البلد يتحوّل بسرعة إلى دولة شديدة التنوّع. تمتزج أوجه الثقافات الأجنبيّة المختلفة مع الحياة اليوميّة – بدءاً من الموسيقى وصولاً إلى الطعام والأزياء. بفضل جودة الحياة العالية نسبياً وصلابة البنى التحتيّة وتوفّر الرعاية الصحيّة والتعليم الأساسي، نرى أن أعداداً منتظمة من الناس لا تزال تهاجر إلى السويد. ففي عام 2008، كانت السويد تضم ما يقارب من 200 جنسيّة مختلفة تشكّل 14 في المائة من عدد السكان الإجمالي.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com