الرئيسية - محليات - القضاء على العشرات من إرهابيي داعش والنصرة بأرياف حلب وحمص ودير الزور وتدمير تحصيناتهم وآلياتهم

القضاء على العشرات من إرهابيي داعش والنصرة بأرياف حلب وحمص ودير الزور وتدمير تحصيناتهم وآلياتهم

مدعومة بسلاح الجو نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات ضربات مركزة  على تجمعات ومقرات لتنظيمي “جبهة النصرة وداعش”  شمال قرية عز الدين وغرب تدمر بريف حمص. وبحسب  مصدر عسكري فإن وحدات من الجيش نفذت عمليات على تجمعات ومحاور تحركات لإرهابيي تنظيم “داعش” في شمال الكتيبة المهجورة وبئر الفواعرة وجحار في غرب تدمر بريف حمص الشرقي , ما أسفر  عن القضاء على عدد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير 10 عربات مزودة برشاشات ثقيلة بمن فيها.

في وقت سابق اليوم  نفذ سلاح الجو السوري  طلعات مكثفة على تجمعات ومقار قيادة لتنظيم  “جبهة النصرة” شمال قرية عز الدين بريف حمص الشمالي , أسفرت عن تدمير راجمة صواريخ وسيارة مزودة برشاش عيار 23 مم ومنصة إطلاق قذائف الهاون ومقتل عدد إرهابيي التنظيم التكفيري.

وقد عرف من بين قتلى الإرهابيين ..  “ناجي رجب” المدعو “أبو عدي” وهو أحد متزعمي تنظيم “جبهة النصرة” “وحسام الحموي وهلال عبدالمنعمة الشيخ وجاسم الأحمر وحمزة كويسي ومحمد السلوم وعبد الجواد بربر وسليمان زاهر الدين ومحمد قاجو أبو علي”.

أما ريف حلب الشرقي دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة 5 آليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة ودراجات نارية لإرهابيي تنظيم “داعش”. وذكر مصدر عسكري  أن وحدات من الجيش نفذت عمليات على محاور تحرك إرهابيي تنظيم “داعش” في قريتي ام المري ودير حافر في محيط الكلية الجوية شرق مدينة حلب بنحو 52 كم. هذه العمليات أسفرت عن “تدمير 4 عربات مزودة برشاشات وسيارة محملة بالأسلحة والذخيرة وعدد من الدراجات النارية للتنظيم التكفيري ومقتل وإصابة عدد من إرهابييه”.

وفي ذات السياق ,  نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بالطيران الحربي ضربات ضد تحصينات ومحاور تسلل مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” في أحياء بمدينة دير الزور وريفها كبدتهم على إثرها خسائر فادحة .

وأكد مصدر عسكري أنه قد تم  تدمير عربة مفخخة وتحصينات ونقاط محصنة لإرهابيي “داعش” والقضاء على أعداد منهم في ضربات جوية ورمايات مدفعية على تجمعات في جبل الثردة والبو عمر والمريعية والبغيلية والحسينية والجفرة وحويجة صقر والحصان وحي الرشدية.

إلى ذلك رصدت وحدة من الجيش في منطقة تل بروك طيارة مسيرة محملة بمواد شديدة الانفجار تحلق باتجاه إحدى النقاط العسكرية وتعاملت معها بدقة وسرعة ما أدى إلى انفجارها قبل أن تصل إلى هدفها.

 

في حين أصيب ثمانية أشخاص بجروح بينهم ثلاثة أطفال جراء اعتداء إرهابيي “جيش الفتح” بقذائف الهاون على بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف إدلب. حيث قام  الإرهابيون المنتشرون في بلدات مجاورة ظهر اليوم بإستهداف الأحياء السكنية في بلدتي الفوعة وكفريا بقذائف الهاون ما أدى لإصابة 8 أشخاص بجروح بينهم ثلاثة أطفال ووقوع أضرار مادية بمنازل المواطنين.

وفي سياق متصل قامت المجموعات الإرهابية المتمركزة بريف حلب الغربي بإستهداف أحياء  حلب الجديدة والأندلس وشارع النيل والموكامبو بعدة قذائف متفجرة ما أدى لإصابة 13 مدنياً إضافة للأضرار المادية التي لحقت بالممتلكات  .

رداً على هذا الإعتداء إستهدف  الجيش العربي  السوري مصادر إطلاق القذائف في المنصورة وخوابي العسل بريف حلب الغربي التي اطلقت عدد من القذائف باتجاه حي حلب الجديدة.

وأوضح مركز حميميم في ريف اللاذقية أن الجانب الروسي من اللجنة “رصد 14 خرقاً، 8 منها في محافظة حماة و6 في محافظات دمشق واللاذقية وحلب.

وأشار البيان إلى أن الجانب التركي من اللجنة المشتركة رصد من طرفه 17 خرقاً، 10 منها في ريفي حماة وحلب، و4 في ريف دمشق بالإضافة إلى 3 في محافظات درعا واللاذقية وحمص.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

Loading...