'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - محافظ ريف دمشق: اتفاق مبدئي مع قادة المسلحين في وادي بردى لمغادرة المنطقة ودخول الورشات لإصلاح الأضرار في عين الفيجة

محافظ ريف دمشق: اتفاق مبدئي مع قادة المسلحين في وادي بردى لمغادرة المنطقة ودخول الورشات لإصلاح الأضرار في عين الفيجة

أكد محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم أنه تم الاتفاق مع المسلحين في منطقة عين الفيجة وبسيمة، بما يخص دخول ورشات الصيانة إلى نبع الفيجة خلال الساعات القادمة.

وقال المحافظ: إن الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة وخروج المسلحين الغرباء من منطقة وادي بردى ودخول وحدات الجيش العربي السوري إلى المنطقة لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة تمهيدا لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإصلاح الأعطال والأضرار التي لحقت بمضخات المياه والأنابيب نتيجة اعتداءات الإرهابيين.
وذكر المحافظ أن قادة المجموعات المسلحة يعملون على الضغط على المسلحين الغرباء لمغادرة منطقة وادي بردى مشيرا إلى أنه خلال الساعات القليلة القادمة سيتضح إمكانية تنفيذ الاتفاق.
مشيراً  إلى أنه سيتم تسوية أوضاع المسلحين من أهالي وادي بردى، كما سيتم نقل المسلحين الغرباء عن الوادي إلى خارج المنطقة.
وكانت ورشات الصيانة والإصلاح قد انطلقت باتجاه بلدة نبع الفيجة في وادي بردى بريف دمشق منذ ثلاثة أيام تمهيداً لدخولها لإصلاح وإعادة تأهيل النبع المتضرر من إرهاب الميليشيات المسلحة المتمركزة في المنطقة وذلك بعد التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في جميع قرى وبلدات وادي بردى حيث تم الاتفاق على أن تدخل الورشات في تمام الساعة 9 صباحاً يوم الأحد الماضي وذلك عبر وساطة روسية، تضمن إدخال فريق صيانة إلى نبع الفيجة ليتم بعدها استكمال المفاوضات في المنطقة.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق