الرئيسية - دولي - المشهد العراقي : القوات العراقية تسيطر على المزيد من الأحياء على تخوم الضفة الشرقية .. و مجلس النواب العراقي برئاسة سليم الجبوري يعلن بداية فصل تشريعي جديد

المشهد العراقي : القوات العراقية تسيطر على المزيد من الأحياء على تخوم الضفة الشرقية .. و مجلس النواب العراقي برئاسة سليم الجبوري يعلن بداية فصل تشريعي جديد

أعلن قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الامير يار الله أن جهاز مكافحة الإرهاب حرر أحياء السكر و الضباط ووصل إلى ساحة الاحتفالات المركزية و رفع العلم العراقي فيها و أنه يخوض اشتباكات عنيفة على تخوم الضفة الشرقية من نهر دجلة لمدينة الموصل .. و قامت جماعة داعش الإرهابي بتفجير الجسر الخامس لمنع عبور القوات الأمنية إلى الساحل الأيمن و قالت مصادر مطلعة إن حوالي 2000 عنصر من داعش هربوا إلى الساحل الأيمن.
أما في المحور الشمالي فقد أعلنت وزارة الدفاع العراقية ان الطيران العراقي قتل أربعة من قيادات داعش الإرهابي من الجنسية الأسترالية بضربة جوية على حي الحدباء
وبالنسبة للمحور الجنوبي الشرقي فقد توغلت قوات الشرطة الاتحادية العراقية إحياء سومر و يارمجي و قال قائد الشرطة الاتحادية الفريق شاكر جودت إن قواته وصلت إلى المثلث الجنوبي وقضت على 14 عنصر من داعش و أحرقت أربع عجلات تابعة للجماعة.
وفي المحور الغربي فقد قال القيادي في الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس إن قوات الحشد أكملت استعدادها لبدء الصفحة السادسة و آنها بانتظار الأوامر العليا للبدء بها.
أمنياً ..سمع دوي انفجارات ضخمة في العاصمة بغداد و قال العميد سعد معن الناطق باسم عمليات بغداد في تصريح صحفي إن أصوات الانفجارات ناتجة عن تدمير مخلفات حربية , و في ذات السياق فككت قوات الأمن العراقية سيارتين مفخختين إحداها قرب مستشفى الكندي و الثانية قرب السفارة الإيرانية , كما شرطة محافظة ديالى إنتحارياً حاول استهداف نقطة أمنية في منطقة العظيم شمال المحافظة.
سياسياً ..أعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر عن اقتراحات تساهم في عملية إصلاح مؤسسات الدولة و هي :
– تعديل قانون الانتخابات.
– إشراف الأمم المتحدة على الانتخابات.
– تقليل أعضاء مجلس النواب.
– عدم مشاركة فصائل مسلحة في الانتخابات .
و في سياق آخر قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن أي تحرك للعلاقات مع تركيا مرهون بانسحاب قواتها من شمال العراق و قال العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي إنه أبلغ نظيره التركي بن علي يلدرم إن مسألة سيادة البلد غير قابل للتفاوض أو مساومة و آنها غير قابل للتجزئة .

إلى ذلك اجتمع مجلس النواب العراقي برئاسة سليم الجبوري معلناً بداية فصل تشريعي جديد و قال الجبوري إن الفصل السابق شهد تشريع عدد من القوانين المهمة من ضمنها قانون الحشد الشعبي و العفو العام و الموازنة العامة للدولة بالإضافة إلى دوره الرقابي و ينتظر مجلس النواب عدد من القضايا الهامة من ضمنها التصويت على الوزارات الشاغرة على رأسها الوزارات الأمنية و استجواب الوزراء.

 

لـسوريا الإعلامية |

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

Loading...