الرئيسية - اقتصاد - صناعة طرطوس صعوبات دون حلول .. وتنفيذ 5 منشآت صناعية في درعا برأس مال 110 مليون ل.س

صناعة طرطوس صعوبات دون حلول .. وتنفيذ 5 منشآت صناعية في درعا برأس مال 110 مليون ل.س

لـسوريا الإعلامية | فاطمة عرابي
-تجديد التعاقد بين مصر والكويت على شراء النفط بدءاً من عام 2017:
جددت مصر والكويت التعاقد المستمر بينهما منذ العام 2004 لتزويد الكويت للقاهرة بالنفط والسولار ووقود النفاثات، اعتباراً من العام المقبل 2017، بالإضافة إلى تخزين الخام الكويتي بتسهيلات شركة “سوميد” بسيدي كرير بالإسكندرية.
كما قام وفدا وزارتي النفط المصرية والكويتية، أثناء زيارة الأخيرة للقاهرة لحضور اجتماع منظمة الدول العربية المصدرة للنفط “أوابك”، بدراسة إنشاء فرع لمؤسسة النفط الكويتية “ليكون نقطة انطلاق للأسواق الأفريقية”، بحسب بيان لوزارة النفط المصرية، الجمعة.
وأكد وزير النفط الكويتي، عصام المرزوق، كما ورد في بيان النفط المصرية، أن “التعاون بين البلدين والعلاقات بينهما تاريخية ممتدة”، وأشار إلى أنه “جاري حالياً الانتهاء من دراسات استخدام تسهيلات شركة سوميد كمستودعات تخزين للخام الكويتي”.
يذكر أن العاصمة المصرية القاهرة شهدت يوم أمس الخميس اجتماع بلدان منظمة الدول العربية المنتجة للبترول (أوابك)، بعد أسابيع من عدد من الاجتماعات الهامة لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” في فيينا، شهدت قرارات من الدول الأعضاء وغير الأعضاء بالمنظمة بتخفيض إنتاج النفط في عام 2017، لمواجهة تخمة المعروض في السوق العالمية ودعم الأسعار التي شهدت تدهوراً كبيراً منذ العام 2014

 
-بوتين : روسيا ستخفض إنتاج النفط وستتعاون مع أوبك:
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة إن بلاده ستخفض إنتاجها من النفط وستتعاون مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لدعم أسعار النفط العالمية.
وقال بوتين في مؤتمر صحفي يعقده بمناسبة نهاية العام إنه يأمل بأن تتماسك أسعار النفط عند المستويات الحالية فوق متوسط سعر الخام البالغ 40 دولارا للبرميل المحتسب في ميزانية روسيا.
وقال بوتين إن موازنة البلاد المعتمدة على النفط ستتلقى 1.75 تريليون روبل (28.65 مليار دولار) إضافية العام المقبل إذا بلغ متوسط سعر النفط 50 دولارا للبرميل.

 
– برأس مال 110 ملايين ليرة تنفيذ 5 منشآت صناعية بدرعا:
أكدّ مدير صناعة درعا المهندس «عبد الوحيد العوض» أنّ مديرية الصناعة نفذت خلال الشهر الجاري 5 منشآت صناعية جديدة برأسمال 110 ملايين ليرة وبطاقة إنتاجية أربعة أطنان يومياً لمنشأتي الأجبان والألبان إلى جانب ثلاث منشآت لصناعة البلاستيك وأكياس النايلون والرولات والخراطيم الزراعية.
وبيّن العوض أنّ منشأة جديدة لصناعة الشبابيك والأباجورات المعدنية تستعد للعمل قريباً مع بداية العام الجديد، هذا إلى جانب نقل منشأتين غذائتين لصناعة الشعيرية من المنطقة الصناعية بمدينة درعا إلى منطقة الصنمين بعد توقف استمر 5 أعوام وبطاقة إنتاجية 400 كيلو غرام شعيرية يومياً.‏
ومنشأة للحليب المنكّه تمّ نقلها إلى منطقة «بئر السبيل» وعادت للخدمة بطاقة إنتاجية 1500 عبوة يومياً.‏
ووجه مدير الصناعة الدعوة للمستثمرين أبناء المحافظة للعودة وتفعيل العمل الصناعي والحرفي التشاركي مع المحافظة مؤكداً أنّ كل مقومات العمل متوافرة من تسهيلات في الإجراءات وتقديم الأراضي المناسبة وتوفير 70 بالمئة من مادة المازوت بالتعاون مع لجنة المحروقات التي تحتاجها كل منشأة من أجل الاستمرار في عملها.‏
وذكر العوض أن عدد المنشآت المنفذة خلال الربع الثالث من العام الحالي 3 منشآت غذائية والمنشآت المنفذة وفق القانون 21 سبع منشآت كيميائية وغذائية ونسيجية في حين تم ترخيص 6 منشآت صناعية و3 مشاريع حرفية والعام الماضي تم تنفيذ 8 منشآت صناعية وترخيص 9 مشاريع صناعية.‏

 

-درعا تنتج 14 ألف طن من رب البندورة:
ذكر مدير صناعة درعا المهندس عبد الوحيد العوض أن معامل الكونسروة بدرعا التابعة للقطاع الخاص عصرت خلال الموسم الماضي نحو 70 ألف طن من ثمار البندورة انتجت منها 14 الف طن من رب البندورة الجاهز للاستهلاك.
وأضاف العوض: إن عدد تلك المعامل يصل إلى نحو 16 معملاً حيث يعمل منها سبعة معامل ضمن المناطق الآمنة حيث تم تزويد المعامل الجديدة العاملة ضمن المناطق الآمنة بكامل مخصصاتها من المحروقات.‏
ودعا العوض المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال للعودة إلى درعا والاستثمار فيها وخاصة في المناطق الشمالية التي يتوافر فيها مقومات العمل اللازمة للاستثمار, مشيراً إلى أن في المحافظة يوجد نحو 41 معملاً للكونسروة مرخصة أصولاً وتعرض الكثير منها للتخريب جراء الأعمال الإرهابية.

 
– زراعة 2712 هكتاراً بالخضراوات الشتوية في الحسكة:
بينت مديرية زراعة الحسكة أن مساحة الأراضي المزروعة بالخضراوات الشتوية في محافظة الحسكة خلال الموسم الزراعي الحالي بلغت 2712 هكتارا بزيادة تبلغ 1085 هكتارا عن المخطط.

واوضحت المديرية ان غالبية المساحات المزروعة تركزت في مناطق عامودا والدرباسية والقامشلي إضافة إلى مساحات محدودة في المنطقة الغربية من المحافظة مشيرا إلى ان الخضار المزروعة تضمنت الملفوف والسلق والسبانخ والبقدونس والبصل الأخضر واللفت والجرجير.‏
مشيرة إلى أن الحالة العامة للمحاصيل جيدة ولم تتاثر بالظروف المناخية الباردة الحالية وان المساحات المزروعة كافية لسد حاجة السوق المحلية من الخضار وبأسعار مناسبة كونها تنتج محليا مقارنة مع أسعار الخضار التي يتم نقلها من المحافظات الأخرى.‏
وتضمنت خطة مديرية زراعة الحسكة للموسم الحالي زراعة 1627 هكتارا بالخضراوات الشتوية.‏

 
– صعوبات صناعة طرطوس مازالت من دون حلول ..13.3 مليار ليرة قيمة مشروعات استثمارية في أربع سنوات :
-أكد سائر العاتكي عضو المكتب التنفيذي المختص في قطاع الصناعة في طرطوس أن عدد المشاريع الصناعية المشمولة في محافظة طرطوس خلال الفترة بين 2013- 2016 بلغ/ 40/ مشروعاً، وقدرت تكلفتها الاستثمارية بنحو/13.3/مليار ليرة، وتؤمن / 3123/ فرصة عمل، وقدرت قيمة الآلات ووسائط النقل للمشروعات المشمّلة إلى/ 12.1/مليار ليرة، وبيّن العاتكي أن المحافظة والهيئة تقومان بتقديم جميع الخدمات والتسهيلات للمستثمرين من خلال الإدارة المركزية في الهيئة وفرعها في المحافظة بالتعاون مع ممثلين مفرزين من جميع الجهات العامة بالاستثمار.
وأضاف خلال تصريحـــه لـ«تشرين»: إن المحافظة تقوم بالتواصل المستمر والمتابعة مع المستثمرين للوقوف على مشكلاتهم وما يعوق تنفيذ مشاريعهم الاستثمارية الصناعية لإيجاد الحل لهذه المشكلات، وساهمت المحافظة في تبسيط العديد من الإجراءات اللازمة لمنح التراخيص اللازمة لتنفيذ هذه المشرعات بشكل دائم ومستمر وتقوم بتطوير عملها بما يلبي الحاجة لتقديم أفضل الخدمات.
ولفت العاتكي إلى أنه تمّ الترخيص لعدد كبير من المشاريع التي ستشغل أيدي عاملة من محافظة طرطوس.. ومن المتوقع أن تستوعب هذه المنشآت الصناعية عدداً كبيراً من العاملين خلال العامين القادمين بعد الانتهاء من تنفيذها ووضعها في مرحلة التشغيل الفعلي، مشيراً إلى أن المحافظة شهدت «خلال فترة الأزمة» تطوراً في عدد المنشآت المشملة بأحكام قانون تشجيع الاستثمار، حيث بلغ عدد المشاريع المشملة في طرطوس وفق قانون الاستثمار للعام 2010خمسة مشاريع، و/6/ مشاريع في العام 2011 و/2/ مشروع عام 2012 و/ ومشروع واحد عام 2013 وسبعة مشاريع للعام 2014 و/14/ مشروعاً في العام 2015 وسبعة مشاريع خلال العام العام الحالي.
أما فيما يتعلق بالصعوبات التي تواجه الصناعيين والمحافظة في منح التراخيص للمنشآت الصناعية، فقد أكد العاتكي أن هناك جملة من الصعوبات في مقدمتها: إن منح التراخيص للمنشآت أوالصناعات يتضمن شرط وجود مساحة /4/آلاف م2 للعقار وواجهة /40/م.ط بغض النظر عن حجم المنشأة أو استطاعة الآلات وخصوصية كل محافظة، ولاسيما أن طرطوس بالتحديد ذات ملكيات وحيازات صغيرة للمواطنين، إضافة إلى شرط البعد عن الحراج لبعض الصناعات مسافة لا تقل عن ألف متر من كل الاتجاهات، وهي من الصعوبات التي تقف عائقاً في تطبيقها لكون طرطوس ذات طبيعة حراجية، وأغلب الأراضي الزراعية يمنع الترخيص فيها بسبب(تصنيف الأراضي الزراعية).
إضافة إلى ذلك لا تساعد التعليمات التنفيذية للتسهيلات المراد تقديمها للصناعيين الراغبين بنقل منشآتهم من المناطق الساخنة إلى المناطق الآمنة في ذلك مطلقاً… ولم يتغير شيء من الشروط.. وأضاف: كانت المحافظة قد أعدّت المذكّرات بهذا الخصوص ورفعت إلى رئاسة مجلس الوزراء، كما رفعت مذكرتين إلى نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات لمعالجة الصعوبات المذكورة وغيرها من الأمور الضرورية لكن من دون جدوى …؟!! .
صحف-تشرين.. ‏

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق