الرئيسية - دولي - مراسلنا في فلسطين المحتلة مصعب العتر | قوات الاحتلال الاسرائيلي ترتكب مجزرة بحق اطفال غزة

مراسلنا في فلسطين المحتلة مصعب العتر | قوات الاحتلال الاسرائيلي ترتكب مجزرة بحق اطفال غزة

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أحلام عشرة اطفال في أول أيام عيد الفطر المبارك كانوا يلهون في حديقة بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وأفاد شهود عيان من عائلات الشهداء أن الأطفال لبسوا ملابس العيد وذهبوا ليلعبوا على الارجوحة لقضاء أول أيام عيد الفطر إلا أن غارة إسرائيلية حولتهم إلى أشلاء اضافة إلى اصابة 40.

وأكد أيمن السحباني مدير الاستقبال في مجمع الشفاء وصول عشرة شهداء من الأطفال في الغارة التي استهدفت حديقة في مخيم الشاطئ.

وأغار الطيران الحربي على مبنى العيادات الخارجية في مجمع الشفاء الطبي في غزة.

كما شن الطيران غارة على منزل الرقب في بني سهيلا بخانيونس.

من جانبه نفى الجيش الاسرائيلي مسؤوليته عن قصف العيادات الخارجية في مجمع الشفاء وحديقة الشاطئ، مدعيا محملا مسؤولية ذلك لمقاومين فلسطينيين
– أكد الدكتور رمضان عبدالله شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أن المقاومة الفلسطينية التي أذهلت العالم بإبداعاتها وشجاعتها وطول نفسها ستظل هي الدرع الحصين لهذا الشعب الذي تخلى عنه الجميع وأنها لن تساوم على سلاحها.
استشهد الليلة الماضية المسن حسين حسن أبو النجا (65 عاما) وأصيب آخر في قصف مدفعي اسرائيلي شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

ووصف أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة حالة المصاب بالحرجة.

كما استشهد المواطن عماد جميل العبد البردويل (44 عاما) متأثرا بجراحه التي اصيب بها قبل أيام في العدوان الاسرائيلي على القطاع.

وبهذا ترتفع حصيلة العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 22 يوما على قطاع غزة 1035 شهيدا منهم 236 طفلا و 93 سيدة و 47 مسنا و 6233 جريحا منهم 1994 طفلا و 1169 سيدة و257 مسناً.

وكان 16 مواطنا قد استشهدوا يوم امس في القطاع جراء تواصل العدوان على القطاع.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

Loading...